صناعة الإعلام الرياضي .. العربي المختلف .. اداءا .. ومهنيا .. واحتراف .. لواجهة مشرفة لكل ما هو “رياضة” العرب .. عنوانها “رؤية جديدة .. للإعلام الحديث”..  ونظرا لما تتميز به الرياضة العربية من قوة وإثارة ونسبة متابعة كبيرة على الوطن العربي، ربما يكون معظمهم من فئة الشباب، لاسيما وإذا علمنا أن هناك أكثر من 1000000 “مليون” طالب عربي مبتعث خارج بلاده .. يبحث عن اخبار أنديته في الشرق الأوسط عن طريق الصحف الإلكترونية المحدثة على مدار الساعة، أو مواقع التواصل الإجتماعي المتعددة. لذلك يسعى موقع “رياضة العرب” تسخير موقعه لبث أخبار الكرة العالمية أو العربية، ووضع الرياضي في قلب الحدث .. خاصة وأن الرياضة لم تعد مجرد نشاط ترفيهي اجتماعي يستهدف بناء الإنسان نفسياً واجتماعياً، بل أصبحت نشاطا اقتصاديا يحتمل الربح والخسارة .. وهذا ما أدركته الدول الصناعية الكبرى فأصبحت تتعامل مع الرياضة كصناعة حقيقية تدخل فيها استثمارات ورؤوس أموال ضخمة من خلال البحث عن التسويق الرياضي الذي قد يعود للموقع من “زواره” ومرتادوه الباحثين عن المعلومة الرياضية.. فالكرة السعودية على سبيل المثال باتت تكون سلعة استراتيجية وأرض خصبة للإستثمار الرياضي، فللإعلام في عصرنا الحالي سلطة كبيرة يمتلك من خلالها تحويل إرادات الشعوب وإعادة صياغة أولويات المجتمعات، ومهما يكن من نفوذ نالته وسائل الإعلام المرئية بأنواعها فإن المقروءة منها والتي تعد الصحف والمجلات والمواقع الاليكترونية بل حتى المواقع التفاعلية معبرة عنها، لم تزل هي الوجه الرئيس لعملية التأثير الإعلامي خاصة في الصحف الإلكترونية المختصة بالمجال الرياضي .